:: هلا وغلا ريحانة الاسلام (آخر رد :عازف الليل)       :: هلا وغلا بقاياا الرووح (آخر رد :عازف الليل)       :: نحن من نصنع غرور بعض الأشخاص - رمزيه + توقيع (آخر رد :عازف الليل)       :: ثلاث وردات لمن تهديهاا (آخر رد :هبوب الشمال)       :: سجل دخولك باسم واحد من الاعضااء (آخر رد :هبوب الشمال)       :: كل الحكايه (آخر رد :هبوب الشمال)       :: انا وانت ... جاوبني من انت واسألني من انا ؟؟؟؟ (آخر رد :هبوب الشمال)       :: الآذان , كيف ننصر رسولنا (آخر رد :ريحانة الاسلام)       :: الآذان , كيف ننصر رسولنا (آخر رد :ريحانة الاسلام)       :: SWiSH Max v2.0 2008- Portable (آخر رد :3liX)      

 

 ننتظر تسجيلك هـنـا


{ إعلانات أنفاس محبوبى   ) ~
     
     
     
   



•~ إسلاميات أنفاس محبوبي ~• ┘¬»[قسم يهتم بكل المواضيع الاسلامية و أحكام ديننا الحنيف

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 02-23-2020, 10:11 PM
أنفاس محبوبى غير متواجد حالياً
Egypt     Female
لوني المفضل Azure
 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل : Feb 2020
 فترة الأقامة : 252 يوم
 أخر زيارة : 07-10-2020 (03:57 PM)
 المشاركات : 168 [ + ]
 التقييم : 10
 معدل التقييم : أنفاس محبوبى is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي البلاءُ يرفع درجاتك ويحط خطاياك



إن في الجنة درجاتٍ قد لا يبلغها العبد بعمله مهما عمل، ولقد هيأ الله سبحانه لعباده المؤمنين منازل في الجنة، لم تبلغها أعمالهم ولم يكونوا بالغيها إلا بالبلاء والمحنة، فقيض لهم الأسباب التي توصلهم إليها من ابتلائه وامتحانه، كما وفقهم للأعمال الصالحة التي هم من جملة أسباب وصولهم إليها.
وهناك درجات في الإيمان والهدى؛ لا يصلها العبد بأعماله، وما كان له أن يصلها إلا بالمحنة والبلاء، ويريد الله أن يرفع عبده إليها؛ فيكتب عليه الابتلاء ويعينه على الصبر والثبات عليه، وذلك رحمةً منه سبحانه بذلك العبد.
أَتُرى لولا أن مشركي قريش استولوا على أموال صهيب الرومي أكان يحظى بدرجة؛ "أبا يحيى! ربح البيع"؟!
أَتُرى لولا العذاب الذي ذاقه آل ياسر على يدي مشركي قريش؛ أتراهم كانوا ينالون شرف؛ "صبراً آل ياسر، فإن موعدكم الجنة"؟!
ولولا تقطيع أنس بن النضر إِرَباً في غزوة أحد، أكان ينال شرف؛ "لو أقسم على الله لأبره"؟! ولولا ذلك لما انبسط وجهه وتحقق له ما أراد يوم حلف: (والله لا تكسر ثنية الرُبَيِّع).
ولولا العذاب الذي ذاقه بلال بن رباح على يدي أمية بن خلف وزبانيته؛ ما نال درجة؛ "بلال سيدنا".
لولا صبر يوسف عليه السلام يوم الهمة، وفي السجن، ما نال درجة؛ {أيها الصديق}.
لولا صبر عمر بن الخطاب على مُرِّ الحق والعدل، ما انبسطت يده تملك الدنيا بأسرها أو - كما يقولون - ما انبسطت يده يضرب الأرض بالدِّرَّة.
ولولا صبر عمر بن عبد العزيز على مر الحق والعدل، ما نال درجة؛ "الخليفة الخامس".
ولولا صبر "أصحاب الرجيع" على ما لاقوه في سبيل الله، ما كانوا من أهل؛ {ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله}.
ولولا صبر سعد بن معاذ وبذله في سبيل الله، وإراقة دمه يوم الخندق، وحكمه العادل في بني قريظة، ما نال درجة؛ "اهتز عرش الرحمن لموت سعد".
ولولا بذل وعطاء وصبر عبد الله بن حرام في أحد وقبل أحد، ما نال درجة قول الله: "يا عبدي! تمن علي أعطك".
ولولا صبر أحمد بن حنبل على العذاب وثباته على الحق، ما نال درجة؛ "إمام أهل السنة"
ولولا صبر وثبات سيد قطب في محنته وعند قتله، ما أصبح لكلماته أثر يذكر، ولا لكتبه الانتشار والتأثير في العالم كله.
إن الله إذا أراد اصطفاء بعض عباده ليكونوا شهداء؛ سلط عليهم الأعداء ليقتلوهم ولتسيل دماؤهم في محبته ومرضاته، وليبذلوا نفوسهم في سبيله سبحانه.
فالشهادة هي أعلى المراتب بعد مرتبة النبيين والصديقين، فالشهداء هم المقربون لربهم، وهم قد رضوا عنه سبحانه، وقد اصطفاهم واختارهم واتخذهم لنفسه سبحانه، ومن أجل ذلك قيض الله الأسباب لذلك، وجعل عدوه - عدو المؤمنين - سبباً في نيل هؤلاء المؤمنين درجة الشهادة، وأكرم بها من درجة! فإذا أراد الله أن يرفع الدعاة والمجاهدين المخلصين إلى هذه الدرجات، فلابد أن يقتلوا على أيدي الأعداء.
إن هناك ذنوباً كبيرة قد لا تكفرها إلا الحسنات الكبيرة، أو الإبتلاءات الشديدة، فيُقدر الله عز وجل على أوليائه الابتلاء، ليكفر عنهم ذنوبهم - صغيرها وكبيرها، دِقِّها وجلها، أولها وآخرها - حتى لا تبقى لهم خطيئة، فيقبلون على ربهم وقد حطت عنهم خطاياهم.
أكرم بذلك من فضل، وأنعم بها من درجة عالية.
ولعل هذا المعنى هو الذي أشار إليه الحديث الشريف الذي رواه الترمذي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (وما يزال البلاء بالمؤمن والمؤمنة في نفسه وولده وماله، حتى يلقى الله وما عليه خطيئة).


كلمات البحث

فوتوشوب ، برامج ، اسلاميات ، شعر، خواطر






رد مع اقتباس
قديم 09-24-2020, 03:44 PM   #2


الصورة الرمزية عازف الليل
عازف الليل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل :  Feb 2020
 أخر زيارة : يوم أمس (07:31 PM)
 المشاركات : 30 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



|
يِعَطُيّكِ العإأآفِيـــةْ ..
عْطائكَ ممُـيزٌورائعَ

بَآقَآتْ مِنْ ألجُورِي

تُعطِر أنفَآسكْ..~~
.
/





 

رد مع اقتباس
قديم 10-10-2020, 04:16 PM   #3


الصورة الرمزية هبوب الشمال
هبوب الشمال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5
 تاريخ التسجيل :  Oct 2020
 أخر زيارة : يوم أمس (12:26 PM)
 المشاركات : 56 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي







باااارك الله فيك وفي طرحك
وجلبك الطيب
جزاااك الله عناا كل خير سلمت الايااادي
اشكرك لروووعة ماتذوقت وجلبت
تقديري لك وبانتظااار جديدك
دمتي وكوني لخير






































 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:42 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2020 DragonByte Technologies Ltd.